تهوي تبـاعــاً

ألبعضُ   للبعضِ   كلّ   حين   ينتـَظـِمُ
وسوف   تـَهوي  تباعـاً  هذه النـّظـُـمُ
فقد   أذلـّتْ   بداعي   العـدل  ظالمـةً
فأيّ  ذكرىً  لها  في  القلبِ  لا يَصِمُ
وكيف    يجهلُ   شعـبٌ   كيف ينتقمُ
ما  دام  دوماً  إلى  التـّاريخ يـَحـْتـَكـِـمُ
يا   تونس   النّور   والأنوارُ أجمعها
مَنْ  أظهروا  للدّنى  كم  تقتـُلُ الظـّـُلَمُ
" ألبـوعـزيــزيُّ " بالآمـــالِ أشعلهـــا
كبـارقٍ  مـُشـرقٍ   بالحـَــقِّ يـَبـْتـَسـِـمُ
مضى    ليبقى   لأنّ   الموتَ خلـّدهُ
حـُـرّاً  كـريمــاً  فلا  يـأسٌ  ولا نـَــدَمُ
فيا   شهيـداً   بأيدي  القهرِ  أنت لنا
رمزُ  الفــداء  لشعـبٍ  باتَ يضطـَـرِمُ
حـرّرتنا  من  قيود  الخوفِ  فانطلقتْ
تبنـي  لنـا  غـَـدَنـا  الآمـالُ والهـِمـَــمُ
بالعـَدْلِ لا الظـّلـْمِ  فالأجيالُ  قد سئمتْ
منْ  بعدِ  قهرٍ وصبرٍ ظـُلمَ منْ حكموا
سيّان  من  ملكوا  والغربُ ملـّكـَهـُمْ
أو  زيّفوا  وضلالُ  الغربِ  يرتـَسِـمُ
فكـَمْ  أذلـّـوا وكـَمْ أشقـوا وكـَمْ ظـَلـَموا
وكـَمْ   أسالوا  دمــاءً  والحقوقُ  دَمُ
وليس يَـعـْدِلُ  منْ جاءتْ  به العـَجـَمُ
وليس   يظـلـِمً  منْ  بالحـَقّ يعـْـتـَصـِمُ
والكلّ   يصبح   بعضاً  حين يختصـِمُ
والبَعضُ  يـُصبحُ   كلاًّ  حين  ينتـَظـِمُ
والحقّ  يخلـُدُ  لا  الحكـّام   والنـّـظـُمُ
والظـّـلـمُ  يفنى  ولكنْ  تخلـُـدُ  لأمـَمُ