لا تكونوا مثلنا

 لكلّ     جيلٍ      بعدنا
وليت     كان     قبلنا
لما   رأينا   iiضعفنا
ويأسنا       iiوذلّنا

رأيت   جـدّي  وأبـي
كما    رأيتني   iiأنا
مصفّقين      iiدائماً
لكلّ     خائنٍ    iiلنا
وراكعين     iiرغبة
لكلّ  من شاء iiالزّنا
مُحَقَّرين    iiعالمينَ
مُدركينَ     iiضعفنا
مُرَوّعين   لا  iiنرى
طيفاً  لحقٍّ أو iiسنى
ولا   سبيلاً  iiللرضا
واليأس يغتال المُنى
والهمّ   حيّ   iiبيننا
والذّلّ  يُفني iiعمرنا
حتّى  سئمنا  iiأمسنا
وذاتنـا     iiوكوننـا

فلا   تكونوا   iiمثلنا
مُقدّسينَ     iiللضّنى
ولا   تكونوا   مثلنا
خواطراً   لا  iiتُبتنى
ولا   تكونوا   مثلنا
هياكلاً   لا   iiتُقتنى
ولا    تكونوا   iiأمّةً
بلا    وجودٍ   iiمثلنا