حُكَّامُها أَنـْذالـُها

قالوا   وقــول   الظّالمين  هتـافُ
زيْفٌ   بمعسولِ   الهُراء  يُــدافُ
قالوا   العدالةُ   شرعةٌ  لعروشنا
والظّلـمُ  يحكـم  والحقوقُ تُعـــافُ
يا   أيّها   العربيّ  فيiiأوطاننــا
تتشابه   الأعـــرافُ  والأوصـافُ
في  أمّــــة حكّامُهـــاiiأنـذالهــــــا
ما  بينهم عند الضّــلالiiخـــلافُ
إمّا  ذكَـرتَ  مواجعـــاً ومدامعــــاً
أو   إنْ  سكتتَ  لتُتَّقـى  الأسيافُ
نهبوا البلاد ولم يصونوا عِرضها
قتلوا   العباد   وقـُدّسَتْiiأطرافُ
للفاســـدين   المُفسـدين iiلأنّهُــمْ
دون   الوجود  جميعهُمْ  أشرافُ
ووجودهُمْ   ظـُلمٌ  وظـُلمٌ  عيشهُمْ
ورحيلهُــمْ عن كَــونِنــا إنصــــافُ