ملك الفؤاد الأنجُما

 

حتى   ولو   ملك   الفؤاد   الأنجُما

 

 وغدا   بلا   وعي   يطيل   تبسّما

 ونسيت أني لا  أزال  على  الدّنى

 

أصِلُ   المدامع   بالمدامع   مرغما

 ومضيت  أعشق  كل  طيف  عابر

 

 يُرضي  الخيال  كما  يشاء  توهّما

 وعشقت عمري والحياة بدت رضىً

 

 وهو  المحال   لخافقي  أن  يحلما

 لن  أرتضي  عمري  وأنت  بعالم

 

عجز   النهى   أن  لا  يراه  مُبهما

 فأنا  وقد   ودّعت   ودّع   عالمي

 

 قدر  الهناء   وكنت   فيه   مغرما

 يا  عمر أحلامي  وصفومشاعري

 

 ومنى  الخواطر  لو  عَـرَفتُ تكلـّما

 إني  غدوت   بعيد   بعدك  مُعدما

 

 حتى   ولو   ملك   الفؤاد   الأنجُما