جمالُ الفقر

جمالُ   الفقر   أنك  لا  تبالي
 بغدر  الدّهر  أو قـَدَرِ  الليالي
 فلا  خوف  على  مال مُصانٍ
 ولا  خوف  على  قـَدْرٍ  مُزالِ
 ولا  يأسٌ  سوى ما كان حتّى
 لو  انّ  الكون بات إلى زوالِ
 غناك  رضاك والدّنيا  غـَرورٌ
 ومن  ملك  القناعة  لا  يغالي
 بأحلام     مبهرجة    وعيش
 يروّع  كلّ  يوم  في   انشغالِ
 وعشقك  للحياة  كما  تراءت
 يُقدّس  دون  جهلٍ أو  ضلالِ
 ودفعك   للهموم   بما   تراه
 من البسمات يُعشقُ في اكتمالِ
 ألا   ليت  الوجود  بغير   مالٍ
 لينعم    كلّ    قلب  iiبالجمالِ
 فحبّ   الناس   تملكه iiفقيراً
 وتفقده    غنيّاً    في  iiدلالِ