لا كانت

 

 

 

أنا   أحببت   أن   أنسى  وجودي  كيفما  شئتُ
وآمالي    التي   أضحت   سراباً   حيثما   كنتُ
وفكراً   ليس   يهجرني   لأنـّي  الفكر  iiأدمنتُ
وما  ملك  النـّوى قلبي  ولو  ملك  النـّهى iiلـُمْتُ
ألا   ليت   المُنى  تضحي  حياتي  كيف أحببتُ
لأنسى   كلّ   آلامي   وعمراً   بالأسى iiعشتُ
وأنسى   أنني   رغماً   إلى   دنيا  الأذى  جئتُ
لتشقيني    وما    أحببتها    يوماً   ولا   كدتُ
ولو  أنـّي  سُئِلـْتُ  لقـُلـْتُ  لا  كانت  ولا   كـُنـْتُ