هُراءٌ ليسَ يَنْسَجِـمُ

 

لمن  يا  قلبُ  تحتَكِمُ     وكلُّ  الكون  يَختَصِمُ
فمن عهد الدّنى تلقى    جنوناً   ما   به  حِكَمُ
 فآدمُ     كان    خطّاءً   وقابيلٌ     له     نِقَـمُ
  وأحـلامٌ        وآلامٌ     وأوهامٌ    لها    قِمَمُ
وأوثانٌ       وأديانٌ     وإسرافٌ  بما  يَصِـمُ
أساطيرٌ     نُعانقُها       ومنّا  الصّدرُ  يحتَـدِمُ
 لأنّا   في    تمادينا      جهلنا عندَ  مَنْ فَهِموا 
ورغم العقل نعشقها    وتعشقُ  دربها  القَـدَمُ
 
ألا يا  قلبُ والدُنيا       هُراءٌ   ليس   ينسَجِمُ
ففيها   كلُّ   أفّـاقٍ       له    الأيّامُ     تبتسِمُ
"هنيبالٌ " كما  قالوا    أراد    الفيلَ    يَنتَقِمُ
وعـادٌ  لَمْ   تَعُدْ  إلاّ      خيالاً   ليس   يرتَسِمُ
وناقةُ  صالحٍ  أوْدَتْ    بمن عَقَروا وما غَنِموا
وذو القرنين لَمْ يُصلِحْ  سوى ما  أصلَحَ  العَدَمُ
وجنكيزخانُ   دمّرهـا    وقيصرُ   ذكرُهُ    ألَـمُ
وكِسرى نارُهُ انطَفَأَتْ   وفيها  الجَهلُ   يَعْتَصِمُ
وطارقُنا   إلى   دولٍ    أصابَ  وجودَها  القِدَمُ
وريكاردو وما  خَلُدَتْ    له  في  مَشرِقٍ   قَدَمُ
ونابليونُ  لم  يعشَقْ    سوى  ما  ليسَ  يَلْتَئِمُ
ومن هِتْلِرْ إلى بُوْشٍّ   رأيت   الكـونَ   ينهَـدِمُ 
---------
أرادوا حُكْـمَ عالمِنـا    وكُلٌ  في  الدُّنى   قَـزَمُ
وكُلٌّ   بعـد    إقدامٍ     هواهُ     بعـدهُ     نَـدَمُ
وأجمعهُمْ  بلا  حقٍّ    وإنْ  خَضَعَتْ  لهُمْ  نُظُمُ
وإنْ دانت لهُمْ  دُوَلٌ    وإنْ  كانت  لهُمْ   هِمَمُ 
----------
فؤادي والمُنى  يأسٌ       سبيلُ  الحَقِّ  يضطَرِمُ
بظُلمٍ  لم  يَزَلْ   يحيا     لمن راحوا ومن قَدِموا
فقُلْ لي بعدَ إنصافٍ      لمن   يا   قلبُ   تحتَكِمُ