بِلا مَعنى

جَمالُ العُمْرِ  أنْ  تلقى  له  رغمَ الأَسى مَعنى
وأنْ تَنسى الَّذي أشقى من الأَقصى إلى الأدنى
فطولُ الفِكرِ  بَعْـدَ الوَهمِ   كَمْ أبكى وكَمْ أضنى
لأَنَّ   الفِكـرَ  أجمَعَـهُ   عَنِ  الآلامِ   ما  أَغنى
ويا سَعْـدَ الَّذي عنْ  دَمْعِـهِ  وشُجونِهِ استَغنى
فلا تَحْزَنْ على الدُّنيا  فأَنتَ  وُلِـدْتَ  كَي تَفنى
وما  زالَتْ   وتَبقـى  مِثلَما   كانَتْ  بِلا  مَعنى